مقالة علمية للاستاذ الدكتور حبيب صاحب نهر بعنوان:-مرض انيميا الفول؛ الاسباب، الاعراض والعلاج

تاريخ النشر: 16/09/2020
عدد المشاهدات: 16
تم نشر الموضوع بواسطة: اعلام قسم تقنيات التحليلات المرضية
مرض انيميا الفول؛ الاسباب، الاعراض والعلاج
* التعريف. أنيميا الفول، هو مرض وراثي يتسبب نتيجة عوز وراثي في إنزيم «سداسي فوسفات الكلوكوزمنزوع الهيدروجين- G6PD deficiency»، الذى يساعد على سلامة خلايا الدم الحمراء وحمايتها من المواد المؤكسدة ومنها الفول الاخضر لذلك يدعى المرض بأنيميا الفول أو الفوال. هذا المرض وراثي، متنحي مرتبط بالكروموسوم الانثوي- X.
يعتبر هذا المرض أكثر امراض الأنزيمات انتشاراً في العالم. يؤدي عوز انزيم-G6PD إلى فقر الدم الانحلالي الشديد لدى التعرض للفول إما عن طريق تناوله مباشرة أو تناول الأطعمة المحتوية عليه. ويعتبر الفول أخطر الأطعمة الضارة لمصابي هذا العوز.
* العامل الوراثي. يعتبر هذا المرض، مرضاً وراثياً يحدث نتيجة لطفرة تقع على كروموسوم X في ذراعه الطويل، مما يعني انه مرتبط بالجنس. ويعتبر من الامراض المتنحية، حيث لا تظهر الأعراض على الوالدين "حاملين للمرض". يصيب هذا المرض الذكور أكثر من الإناث. وينتقل من الأم ليظهر على الطفل الذكر، اما الاب فينقله لبناته وليس لاولاده، كونه ينتقل عن طريق المورث الواقع على الكروموسوم الأنثوي-X.
*الأعراض: يعيش الشخص المصاب بهذا المرض طبيعياً دون اي أعراض تذكر، ولكن عندما يتناول الفول أو البقوليات الاخرى أو يتناول بعض الأدوية، أو عند إصابته ببعض الالتهابات الفيروسية، فإن كريات الدم تبدأ تتكسر، وعندها تظهر الأعراض التالية:
- التعب والدوار. - الشحوب واصفرار اللون أو اليرقان. - ادرار غامق بلون الشاي. - ألم في منطقة البطن. - ألم في القدمين.
تظهر الأعراض, عادةً عندما يتناول المصاب بالمرض الفول أو العدس أو أي نوع من انواع البقوليات الاخرى.
* مسببات تكسر الدم. فيما يلي أهم المواد المكسرة للدم والتي ينصح بتجنبها :
١- البقوليات بجميع أنواعها خاصة الفول والعدس والبازلاء والفاصوليا رغم ان شدة تأثيرها تختلف من مصاب الى آخر. فقد ينخفض الهيموكلوبين عند بعض الاشخاص الى مستويات خطرة مما ينبغي اسعافهم بنقل الدم اليهم.
٢- بعض أنواع الأدوية، كمضادات الملاريا، مضادات الطفيليات، مضادات السل، مركبات السلفا، الهيستامين، بعض أنواع المضادات الحيوية مثل الكوينلونات والكلورامفينيكول وفي بعض الاحيان البنسلين والسيفالوسبورين.
* التشخيص. ١- الفحص الشامل للدم. ٢- وجود اجسام هاينز ( وهي عبارة هيموغلوبين مترسب في الخلايا الدموية) في خلايا الدم الحمراء. ٣- فحص إنزيمات الكبد. ٤- الكشف عن نسبة الهيموكلوبين (تكون منخفظة عادة). ٥- الكشف نسبة G6PD في الدم حيث يكون منخفض.
* العلاج. لا يوجد حتى الآن علاج شافٍ لمرض تكسر الدم "الفولي" ولا يمكن منعه من الانتقال من جيل لاخر، ويتمحور العلاج حول تجنب تكسر الدم عن طريق تجنب التعرض للمواد المؤكسدة المذكورة آعلاه وتجنب الإصابة بالأمراض الفيروسية والبكتيرية قدر الامكان.