مقالة علمية للاستاذ الدكتور حبيب صاحب نهر بعنوان:-حمى النفاس عند النساء

تاريخ النشر: 16/09/2019
عدد المشاهدات: 26
تم نشر الموضوع بواسطة: اعلام قسم تقنيات التحليلات المرضية
حمى النفاس.
حمى النفاس أو حمى ما بعد الولادة، هي حالة مرضية تحدث بسبب تلوث الأعضاء الجنسية الأنثوية أثناء أو بعد الولادة أو الإجهاض وعادة ما تشخص الحالة عند ظهور حالات  الحمى  التي تصل فيها درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية فما فوق خلال الأيام العشرة الأولى بعد الولادة أو الإجهاض وغالبًا ما تنتهي الحالة بوفاة المصابة إن لم تعالج.
* مسببات حمى النفاس:
تتسبب حمى النفاس بفعل بكتريا المكورات القيحية- Streptococcus pyogenes والتي تعتبر المسؤولة عن معظم حالات حمى النفاس الشديدة. تتواجد هذه البكتريا عادة في الحلق  والبلعوم والأنف والمهبل عند النساء في الحاملين الأصحاء.
* معلومات عامة.
كانت حمى النفاس في الماضي مرضًا فتاكًا، فقد كانت تصيب النساء خلال الثلاثة ايام الى العشرة ايام الأولى التالية للولادة وتتقدم سريعا، متسببة في ظهور أعراض حادة كالآلام الشديدة في البطن والحمى والوهن العام.
يعتبر التهاب القناة التناسلية أكثر أسباب الإصابة بحمى النفاس شيوعًا، وهو بدوره ينجم عن استعمال معدات طبية ملوثة أو سوء نظافة الطاقم الطبي المشرف على عملية الولادة او الاجهاض مما يتسبب بتلوث القناة التناسلية عند الأم أثناء الولادة. وقد تؤدي الحالة الى حدوث مضاعفات تشمل التهاب الجهاز البولي، والتهاب الثدي وعدوى الجهاز التنفسي.
اصبحت حمى حمى النفاس في الوقت الحاضر نادرة في الدول المتقدمة بسبب زيادة الاهتمام  بالنظافة أثناء الولادة، وعادة ما تكون الإصابات قليلةُ العدد وبسيطة ويمكن معالجتها بالمضادات الحيوية.
* اعراض حمى النفاس.
اهم اعراض حمى النفاس ارتفاع درجة الحرارة فوق 38° مئوية واستمرارها على مدى 24 ساعة وقد تكون متكررة خلال الفترة من نهاية اليوم الأول إلى نهاية اليوم العاشر بعد الولادة أو الجهاض.
يمكن تلافي حدوث حمى النفاس بسهولة وذلك بان تجري عملية الولادة او الاجهاض في بيئة صحية مسيطر عليها علاوة على الوعي الصحي للفريق الطبي المشرف على الولادة واستعمال المطهرات لتعقيم وتطهير صالات الولادة وارشاد الامهات حول حمى النفاس واسبابها.