انت الان في قسم ادارة الأعمال

مقال علمي تحت عنوان (ما الفرق بين إدارة الأعمال وريادة الأعمال وكيف تنجح في كل منهما؟ تاريخ الخبر: 20/10/2021 | المشاهدات: 350

مشاركة الخبر :

ما الفرق بين إدارة الأعمال وريادة الأعمال وكيف تنجح في كل منهما؟

حسن حمزة شراد / قسم ادارة الاعمال / طالب مرحلة ثالثة

ما هي ريادة الأعمال؟
إنَّ ريادة الأعمال عبارة عن عملية لبدء أعمالٍ تجارية جديدة، وتنظيمها والتركيز عليها، وتوفير الموارد اللازمة لها، وتحمل جميع المخاطر المحتملة بهدف تحقيق الأرباح المالية.
كما أنَّ ريادة الأعمال تُعرف بأنَّها: عملية إنشاء وتكوين منظمة جديدة أو مجموعة منظمات، أو تطوير منظمة قائمة؛ أي يمكننا القول: بأنَّ ريادة الأعمال هي إنشاء عمل جديد، أو مجموعة من الأعمال الجديدة، أو الاستجابة لفرص جديدة.
تُعرف ريادة الأعمال في الاقتصاد السياسي بأنَّها: "أسلوب يوفر إطاراً لكيفية تحويل الفكرة العظيمة إلى عمل تجاري عظيم، مروراً بكافة مراحل التأسيس والنمو والتمويل بطريقةٍ فعالة وغير تقليدية، مع الحرص على الاستمرارية، بغية الحصول على ربح وتحقيق الاستقلال المالي من خلال تنمية شركة ناشئة تخلق الألفة والانطباع الإيجابي لدى العملاء والموردين والمستثمرين".
ويجب التنويه هنا إلى أنَّ معظم المشاريع والشركات الرائدة غير المنظمة جيداً يكون مصيرها الحتمي هو الفشل؛ حيث إنَّ ريادة الأعمال ليست من الأشياء السهلة كما يتوقع الكثيرون.
كما أنَّ الكثير من المشروعات الرائدة تسعى في الحصول على التمويل إما: للمستثمرين المشاركين، أو للبدء بمشروعٍ جديد، أو لرأس المال المخاطر، أو لزيادة رأس المال؛ وبالمقابل فإنَّ المستثمرين المشاركين يبحثون عن نسبة من الأرباح بقيمةٍ لا تقل عن 20 إلى 30% من صافي الأرباح.
ومن الجدير بالذكر في هذا الخصوص أنَّ هناك العديد من المنظمات التي تدعم روَّاد الأعمال لتنفيذ مشاريعهم، نذكر لكم منها: بعض المنظمات غير الهادفة للربح، وبعض الهيئات العلمية، وبعض الهيات الحكومية المعينة كحاضنة للأعمال.
كما أنَّ أنواع ريادة الأعمال تتنوع ما بين الدخول في أسواق جديدة ووضع استراتيجيات لحركة التسويق التالية، أو الإنشاء والتخطيط لمنتجٍ جديد، أو إيجاد مشروع تجاري جديد وأخذ فكرة وتنفيذها.
من هو رائد الأعمال؟
إنَّ رائد الأعمال هو من يقوم بإدارة ريادة الأعمال، وهو يعد الشخص الوحيد المسؤول عن فشل المشروع أو نجاحه، كما أنَّه هو الشخص الذي يقوم بتحويل فكرة المشروع إلى واقع ضمن الظروف والمعطيات والموارد المُتاحة، وهو يتمتع بكامل السلطة والقوة في العمل.
وهناك العديد من الصفات التي يجب أن يتمتع بها رائد الأعمال، ومن أهم هذه الصفات نذكر لكم أعزاءنا القراء ما يلي:
1) الصفة القيادية والمبادرة، وتعد هذه الصفة أساسية في رائد الأعمال.
2) الشدة والصلابة.
3) التفكير، والتخطيط، وحب الأفكار الجديدة، وحسن التصرف، والإبداع.
4) غير عاطفي، يقتنص الفرص الجيدة.
5) الثقة الشديدة بالنفس، والطموح.
6) القدرة على الإقناع والإيجابية في اتخاذ القرارات المهمة والمصيرية.
كيف يمكنك أن تنجح في ريادة الأعمال؟
هناك العديد من الاستراتيجيات الفعالة التي تساعدك في أن تكون رائد أعمال ناجحاً، ومنها:
1- الشعور بالشغف والمحبة تجاه ما تقوم به وتجاه مشروعك:
"من أحب عملاً أتقنه"؛ لذا يجب عليك أن تحب وتؤمن بما تقوم به، لتتمكن من الاستمتاع بعملك والتمسك به وعدم التخلي عن مشروع أمام أول مشكلةٍ وعقبةٍ وعائقٍ يواجهك، ولذلك حاول أن تسأل نفسك قبل القيام بأي مشروع عدداً من الأسئلة وأجب بصدق، ومن هذه الأسئلة:
1) هل أحب هذه الفكرة وأؤمن بها؟
2) هل هذا المشروع هو الحلم الذي طالما حلمت بتحقيقه؟
3) هل أشعر بالشغف حقاً حيال هذه الفكرة وأريد إقامة هذا المشروع بصدق؟
2- لتعلم الدائم:
لكي تكون رائد أعمالٍ ناجحاً يجب أن تُطوِّر نفسك وتتعلم بشكلٍ مستمر دون أي كسلٍ أو ملل؛ لذا عليك تطوير وتحسين مهاراتك والدخول بأدق تفاصيل عملك، وزيادة معرفتك بمجالك، وزيادة ثقافتك في المجالات الأخرى التي لا تعمل بها.
ويمكنك أن تُحقِّق ذلك من خلال بعض النصائح، مثل: المشاركة بورَش العمل والفعاليات المتعلقة بمجالك، والقراءة والبحث بشكلٍ مستمر عن كل ما هو جديد في المجال الذي اخترته؛ لذا خصص بعضاً من وقتك لقضائه مع الخبراء ورواد الأعمال الآخرين الذين يفكرون في طريقتك نفسها، واختر الأكفاء من المستشارين والمرشدين.
3- اختيار الفريق المناسب للعمل معك:
لكي تصل إلى النجاح الذي تصبو إليه وتحلم بتحقيقه، يجب عليك أن تختار فريقاً جيداً للعمل معك مؤمناً بالأهداف التي تريد تحقيقها؛ لذا يجب أن تقوم باختيار مستشاريك وشركائك المؤسسين وباقي أعضاء الفريق بعنايةٍ فائقة.
ما هي إدارة الأعمال؟
تعني إدارة الأعمال (administration) التنسيق والتنظيم، بالإضافة إلى عدد من الإجراءات المتتالية التي تُنفَّذ في الشركات أو المؤسسات أو المنظمات بهدف السيطرة على أنشطتها الحيوية وضبط عملياتها، كما أنَّها تساهم مساهمة فعالة في الوصول إلى تحقيق الأهداف المحددة من قِبل هذه الجهات.
وتشتمل إدارة الأعمال عمليات التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة، ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ هناك الكثير من الميزات التي يمكن أن يتمتع بها الشخص الذي يدرس علم إدارة الأعمال (business management)، ومن هذه الميزات نذكر لكم أعزاءنا القُراء ما يلي:
1) زيادة نسبة الحصول على فرصة للعمل.
2) إتقان مهارات القيادة.
3) اكتساب المهارات المطلوبة لسوق العمل.
4) النطاق الواسع من المجالات الوظيفية.

فروع إدارة الأعمال:
ومن الجدير بالذكر أيضاً أنَّ هناك العديد من الفروع لإدارة الأعمال؛ حيث يوجد منها ما يزيد عن 20 فرع، ومنها:
1- إدارة المبيعات:
تُركِّز إدارة المبيعات على الإشراف وقيادة فرق المبيعات وتكون مرتبطة ارتباطاً مباشراً بالتسويق.
2- الإدارة المالية:
وهي المسؤولة عن إيجاد توازن بين قيمة الأرباح والمخاطر التي يمكن وقوعها.
3- إدارة الخدمات:
تُركِّز إدارة الخدمات على إدارة وتنظيم خط سير العمل.
4- الإدارة التسويقية:
تُركِّز الإدارة التسويقية على التطبيق العملي لتقنيات التسويق وإدارة موارد الشركة.
5- إدارة الموارد البشرية:
تُركِّز إدارة الموارد البشرية على تعيين وإدارة كافة الموظفين في الشركة.
كيف يمكنك أن تنجح في إدارة الأعمال؟
هناك العديد من النصائح الفعالة التي تساهم مساهمة كبيرة في مساعدتك على أن تكون ناجحاً جداً في إدارة الأعمال، ومن هذه النصائح نذكر لكم أعزاءنا القراء ما يلي:
1- طوِّر مهارات تواصلك مع الآخرين:
إنَّ المفتاح الأساسي للإداري الناجح هو التواصل الفعال مع الآخرين في مجال العمل سواء الموظفين، أم رؤساء الأقسام، أم العملاء، أم الموردين، وغيرهم.
ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ التواصل الأكثر فعالية هو التواصل المباشر؛ وذلك لأنَّه يخلق حالةً من الثقة والمسؤولية والانتماء إلى العمل الذي تقوم به، كما أنَّ الاتصال لا يقوم على طرفٍ واحدٍ فقط بل هي عملية ثنائية الاتجاه.
لذا عند مناقشة أي خطة أو مشروع جديد للعمل يجب أن تقوم بتفويض المسؤوليات تفويضاً مناسباً وصحيحاً؛ أي يجب أن يكون جميع القائمين على العمل لديهم التصور وكيفية التنفيذ ذاتها.
2- تحلَّ بالإحساس العالي بالسلطة والمسؤولية:
إنَّ الشعور بالسلطة والمسؤولية وتحقيق التوازن بينهما كفيل بخلق أعمالٍ ناجحة ومتقدمة، وسيرها وفق الاتجاه المطلوب؛ لذا لكي تنجح في إدارة الأعمال يجب أن تحصل على التفويض بالمسؤوليات بشكلٍ كامل؛ وذلك لأنَّ السلطة تأتي من المسؤوليات الكبيرة الواقعة على عاتقك، كما أنَّها تساهم في منحك الثقة والحرية في اتخاذ القرارات.
3- اعرف عوامل نجاح أي مشروع وافهم مخاطره جيداً:
لكي تستطيع النجاح في إدارة أي عملٍ موجه إليك أو أي مشروع أنت القائم على تنفيذه، يجب أن تُحدِّد عوامل نجاح هذا المشروع، والجوانب السلبية والمخاطر التي يمكن أن تحدث في حال حدوث أي خلل، فعندها يمكن أن تأخذ هذه المخاطر المحتملة بعين الاعتبار، وتحاول تجنُّب وقوعها لتتمكن من تحقيق النجاح الذي ترغب به.
4- اعمل على زيادة الثقة بالنفس وتجاوز المخاوف:
لكي تنجح في إدارة الأعمال وتكون متميزاً في مجالك يجب أن تمتلك ثقة عالية بالنفس، وأن تتغلب على جميع مخاوفك من الفشل، وأن تعمل جاهداً للوصول إلى مبتغاك.
5- تطوير مهارات القيادة لديك:
من أهم المهارات التي يجب أن تتمتع بها خلال عملك في مجال إدارة الأعمال، هي مهارة القيادة والقدرة على تحفيز العاملين معك لتحقيق الإنتاجية المطلوبة؛ لذا يجب عليك تطوير هذه المهارة، ويمكنك ذلك من خلال حضور دورات تدريبية خاصة بتنمية مهارات القيادة.
ما الفرق بين ريادة الأعمال وإدارة الأعمال؟
يمكن تلخيص الفرق بين ريادة الأعمال وإدارة الأعمال بما يلي:
1) إنَّ إدارة الأعمال هي فن إنجاز الأعمال عن طريق التخطيط والتوجيه والتنظيم والتحكم بالمنافسين، بينما ريادة الأعمال هي إنشاء مؤسسة أو منظمة أو شركة والمخاطرة مالياً بهدف الحصول على الأرباح.
2) إنَّ إدارة الأعمال تُركِّز على إدارة الأعمال التجارية، بينما ريادة الأعمال تُركِّز على إقامة وإنشاء مشاريع تجارية جديدة.
3) إنَّ مَن يقوم بإدارة الأعمال هو موظف في الشركة، بينما في ريادة الأعمال تعود ملكية الشركة لرائد الأعمال.
4) مَن يقوم بوظيفة إدارة الأعمال يحصل على راتب مقابل عمله، بينما في ريادة الأعمال رائد الأعمال يحصل على الربح كمكافأة.
5) ريادة الأعمال تقوم على المجازفة، بينما إدارة الأعمال لا تحتمل المخاطرة.
6) إنَّ إدارة الأعمال لا تتمتع بالحرية المالية الكاملة للشركة أو المؤسسة، بينما ريادة الأعمال تتمتع بالحرية المالية الكاملة للأعمال التجارية.
7) إنَّ ريادة الأعمال تقوم على الابتكار، بينما إدارة الأعمال تقوم بتنفيذ الأفكار المبتَكرة.
8) إنَّ ريادة الأعمال هي أحد أجزاء الإدارة، بينما إدارة الأعمال تشمل جميع الدراسات التنظيمية للشركة أو المؤسسة.
9) إنَّ إدارة الأعمال علم يمكن تدريسه، بينما ريادة الأعمال لا يمكن تدريسها.
وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد قدمنا لكم الفرق بين ريادة الأعمال وإدارة الأعمال، وأهم النصائح للنجاح في كلٍ منهما.