مقال علمي للتدريسي في قسم ادارة الاعمال م.م حميد جاسم علوان بعنوان ((الاهمية الاقتصادية والاجتماعية للتأمين ))

تاريخ النشر: 19/09/2019
عدد المشاهدات: 20
تم نشر الموضوع بواسطة: اعلام قسم ادارة الأعمال
((الاهميــــــــــــة الاقتصـــــــــــادية والاجتمــــــــــــاعية للتــــــــــــأمين ))

الكلمات المفتاحية / التأمين , الدور الاقتصادي , الدور الاجتماعي.
ان اساس فكرة التأمين هو التعاون بين افراد في تحمل الخسائر المادية التي تصيب احدهم من خلال دفعهم لمبالغ صغيرة تمثل ( اقساط التأمين ) تتجمع هذه الاقساط لدى هيئة مالية (شركة التأمين ) التي تتولى المحافظة عليها وتحويلها للافراد في حالة حصول خسائر مادية نتيجة تحقق مختلف الاخطار .
لقد اصبح التأمين في الوقت الحاضر ظاهرة حضارية يحتاجها الفرد والمجتمع لدوره الهام في تقليل الخسائر بالاضافة الى انه اصبح ركيزة مالية واقتصادية تساهم في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني ويمكن ان تحدد الدور الاقتصادي والاجتماعي لشركات التأمين بالنقاط المدرجة ادناه :
• ان الاقساط المالية التي تتجمع لدى شركات التأمين تفرض وتلزم جود ادارة مالية حكيمة للتصرف بها حيث ان قسم منها يستخدم لدفع التعويضات والقسم الاخر ارباح يم استثمارها في مختلف اوجه النشاط الاقتصادي
• تساهم شركات التأمين في اعادة النشاط الاقتصادي للافراد واستمرار عملية الانتاج والقضاء على البطالة .
• تساهم شركات التامين في تسهيل وتطوير التجارة الخارجية من خلال اصدار وثائق التأمين البحري .
• تقديم الدعم للحكومات في اوقات الازمات الاقتصادية من خلال شراء سندات الخزينة
• تقديم القروض في تشجيع حركة الاسكان وانشاء مختلف المشاريع الصناعية والزراعية والسياحية وكذلك دعم القطاع الخاص والمختلط من خلال المساهمة في رأسمالها .
• تشجيع المستثمرين من خارج البلد على استثمار اموالهم داخل البلد من خلال توفير الحماية التأمينية لهم تجاه مختلف المخاطر .
• يمارس التأمين في العراق من خلال شركات حكومية وشركات تأمين اهلية ولا زال نشاط شركات التأمين يواجه صعوبات بسبب ضعف الوعي التأميني وعدم وجود سياسة اعلامية في مجال الدعاية والاعلان بالاضافة الى عدم التخطيط السليم للاستثمار من قبل شركات التأمين يشكل سليم .