م.م غادة علي عبد الحسين ... اللوتين مضاد اكسده

تاريخ النشر: 07/09/2019
عدد المشاهدات: 37
تم نشر الموضوع بواسطة: اعلام قسم الصيدلة
..مضاد للتأكسد یوفر حمایة لبقعة العین .لوتين يعني الصفراء باللغه اللاتينيه يتم تصنيعه فقط من »اللوتین الكالي ، النباتات مثل الزانزوفيللات الأخرى التى توجد بكميات عالية في الخضروات الورقية الخضراء مثل السبانغ والجزر الأصفر . من أعضاء عائلة الكاروتينات، وهي (:مجموعة من الأصباغ النباتية الطبيعية )التي تضيف فوائد »اللوتين« - يعتبر في تركيز عال في « الزيازانثين«إلى جانب مادة »اللوتين« صحية عديدة للجسم لدى تناولها .وعادة ما تتواجد مادة بقعة العين، وبالتالي فهي معنية بصحة العين والإبصار .وتشكل بقعة العين ؛المنطقة المسؤولة في شبكية العين عن نقل الصور الملونة الجميلة التي نراها أمامنا إلى دماغنا .وعادة ما تتأثر هذه البقعة مع تقدمنا في العمر مما يؤدي إلى فقدان الرؤية؛ ويعتبر تحلل هذه البقعة السبب الرئيسي للعمى حسب ما ورد عن دراسات في الآونة الأخيرة
هذه البقعة السبب الرئيسي للعمى حسب ما ورد عن دراسات في الآونة الأخيرة .
مادة مضادة للتأكسد ,إذ توفر الحماية لبقعة العين من خلال منع تراكم مادة الجذور الحرة »اللوتين«وتعتبر مادة الضارة ،التي تؤثر سلبا على بقعة العين وتزيد من تحللها، إلى جانب امتصاص بعض الطاقة العالية المركزة التي تؤثر على تحلل بقعة العين .بقعة العين تنخفض بصورة واضحه لدى الأفراد الذين يتناولون مصادر غذائية غرامات من كل من اللوتين والزيازانثين في 6 غنية بكل من مادتي اللوتين والزيازانثين ممثلة بتناول حوالي الغذاء .ويعتبر كل من السبانخ والسلق من أهم المصادر الغذائية الغنية بكل من اللوتين والزيازانثين إذ يوفر غرامات من 6 ملاعق طعام من السبانغ أو السلق، كمية 5 إلى 4نصف كوب من السبانخ والسلق، أو ما يعادل اللوتين والزيازانثين، وهي الكمية التي نوصي بتناولها من أجل حماية بقعة العين والوقاية من تحللها وضرر الشبكية .وإلى جانب السبانخ والسلق، هنالك العديد من الأطعمة الغذائية والمتوفرة لدينا والتي تعتبر مصادر غنية باللوتين، مثل :الذرة، الكرفس، فاكهة الكيوي، الهندباء، العنب، الكوسا، والقرنبيط .ويعتبر كل من صفار البيض والخس والبازيلاء الخضراء مصادر جيدة من اللوتين
وتشير الى ذلك الأبحاث والتجارب السريرية التي تظهر لنا بأنه عند استخدام المكملات الغذائية، ترتفع مستويات في الدم خلال فترة ثلاثة أشهر وتبلغ ذروتها في نهاية الشهر الثالث ثم تتوقف مرة واحدة، وتنخفض »اللوتين« في الدم خلال فترة أشهرلتعود إلى طبيعتها، أو ما كانت عليه، نحو ستة أشهر .فمن الأفضل »اللوتين«مستويات أن نحرص على تناول المصادر الغذائية الغنية باللوتين مع مراعاة تناول على الأقل كمية صغيرة ويومية ومنوعة من كل من مصادرها الغنية،مثل السبانغ والسلق والذرة، والكرفس، وفاكهة الكيوي، والهندباء، والعنب، والكوسا، والقرنبيط ...مضاد للتأكسد يوفر حماية لبقعة العين